من أجل حرية تناول الطعام بلذة
 

ما هو مرض الاضطرابات الهضمية؟
 

مرض الاضطرابات الهضمية (أو السيلياك) هو التهاب مزمن في الأمعاء الدقيقة، يتم إثارته بتناول الجلوتين عند الأشخاص المعرضين لذلك وراثيًا، ويتميز بصورة سريرية متنوعة للغاية.
 الجلوتين، وهو عامل مثير للمرض، عبارة عن مركب بروتيني يتكون من نوعين من البروتين، الجليادين والجلوتينين الموجودان في القمح وفي حبوب أخرى، مثل قمح الفارو، الشعير، الجاودار، الشوفان وغير ذلك. يُعد الجلوتين هو المسئول عن التفاعل السام الأمعائي الذي يسبب جروح عميقة في جدران الأمعاء مما يؤدي إلى الإضرار بامتصاص المواد الغذائية.
 النظام الغذائي الخالي من الجلوتين هو العلاج الوحيد الممكن، يمكن الشفاء من الأعراض ولكن الاستعداد للمرض لا ينتهي.
 

اختيار المنتجات الخالية من الجلوتين من جرانورو GlutenFree يعني:
 

  • الحرية في تناول الطعام بلذة
  • ضمان نسبة صحيحة من العناصر الغذائية المهمية للجسم
  • الوعي بتناول منتج آمن

كيفية التعرف على المنتجات الخالية من الجلوتين من جرانورو؟
 

الشعار الوزاري يمثل ضمانًا للمستهلك: يميز المنتج الخالي من الجلوتين الذي تم إبلاغه لوزراة الصحة بوصفه منتجًا غذائيًا بدون جلوتين وقد أنهى اختبار التصديق المحدد بالقانون التشريعي 111/92.
 المنتجات المبلغ عنها يتم إدراجها في السجل المحلي للأغذية الخالية من الجلوتين ويمكن نشرها بالمجان بواسطة الخدمة الصحية المحلية.
 يرجع ذلك الحق للأشخاص الذين يعانون من عدم قابلية للجلوتين بعد خضوعهم للتشخيص تبعًا لما هو محدد في القانون الوزاري لعام 2001.
 

اختيار المكونات الخالية من الجلوتين GlutenFree من جرانورو
 

الذرة
 

  • غني بالألياف
  • غني بالأملاح المعدنية
  • يحتوي على القليل من الصوديوم
  • يحتوي على فيتامينات المجموعة ب وأ
  • يحتوي على مضادات أكسدة مثل الكاروتينات
  • هو مصدر للثيامين
  • لا يحتوي على الجلوتين
اكتشف المزيد
 

الأرز
 

  • محتوى منخفض للغاية من الدهون
  • غني بالبوتاسيوم
  • يحتوي على القليل من الصوديوم
  • القليل من البروتينات، بقيمة عضوية مرتفعة
  • قيمة مرتفعة من اللايسين بالمقارنة بالقمح
  • أكثر قابلية للهضم بالمقارنة بالمكرونة
  • أكثر إشباع بالمقارنة بالمكرونة
اكتشف المزيد
 

الكينوا
 

  • مغذي للغاية
  • به نسبة بروتينية كبيرة (بين 12 و18%)،
  • يحتوي على بروتينات بقيمة عضوية مرتفعة
  • هو مصدر جيد للألياف: سواء الذائبة، أو غير الذائبة
  • محتوى مرتفع من الأحماض الدهنية الأساسية
  • يحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 6 وأوميجا 3
  • غني بالفيتامينات: فيتامين ب2، حمض الفوليك وفيتامين ب1
  • مصدر ممتاز لفيتامين ھ
  • غني بالمغنسيوم، الفوسفور، البوتاسيوم، ولكن أيضًا الكالسيوم والحديد
  • مصدر جيد لمضادات الأكسدة
  • يحتوي على مركبات الفلافونويد
  • لا يحتوي على الجلوتين
اكتشف المزيد
 

المنتجات الخالية من الجلوتين Glutenfree  من جرانورو
 

مكرونة بدون جلوتين بدقيق الكينوا
 

وصفة متوازنة، بدقيق الأرز، والذرة (البيضاء والصفراء) والكينوا!
يهدف اختيار الكينوا إلى إعادة التوازن الغذائي للنسب المتصلة بالأرز والذرة، للحصول على مكرونة تتجاوز مجرد التخلص من الجلوتين!
 يكون للمكرونة رائحة ومذاق الذرة المميز ولكن بشكل خفيف بسبب وجود دقيق الأرز، مع مذاق نباتي ناتج من استخدام الكينوا.
 يمنح المزيج بين الأنواع الثلاثة من الدقيق اللون والتماسك والمذاق بدون التنازل عن نكهة المكرونة التقليدية. تسمح خشونة السطح بامتزاج التتبيلات جيدًا.
 

لازانيا بدون جلوتين بدقيق الذرة والأرز
 

حتى لا تتنازل عن المطبخ الإيطالي الكلاسيكي، يتم إنتاج اللازانيا الخالية من الجلوتين GlutenFree من جرانورو فقط باستخدام دقيق الذرة والأرز.
 عجين مرقق مجهز بالطريقة التقليدية، يحتفظ بمذاق ومظهر اللازانيا المعروفة، مسامية صحيحة لامتصاص التتبيلات جيدًا.
 

معجنات البطاطس "نيوكي" بدون جلوتين
 

معجنات البطاطس "النيوكي" الخالية من الجلوتين GlutenFree من جرانورو لها مذاق رقيق وتتميز بالتماسك الممتاز والثبات.
 هي بسيطة وسريعة التجهيز، يكفي سكبها في الماء المغلي المملح قليلًا ثم تصفيتها عندما تظهر على السطح، تكون جاهزة في دقيقتين، تناسب أي نوع من التتبيل.
 

الذرة

دقيق الذرة له تاريخ طويل في التغذية الإيطالية (كان دائمًا يُستخدم في العصيدة)، والثقافة التي يرتكز عليها تدفع بعض المنتجين لاختيار أيضًا نوعيات ثمينة من الذرة لسوق المنتجات الخالية من الجلوتين، حيث تتميز بخصائص دقيقة ومحددة، ونكهات بارزة ومستويات بروتينية مرتفعة إلى حد ما. يكون الدقيق الناتج من طحن حبوب الذرة ذو رائحة رقيقة تذكرنا بالتبن المبلل ومذاق حلو بوضوح.
 توجد نوعيات مختلفة من الذرة، فضلًا عن دقيق الذرة الصفراء المستخدم عادًة في تجهيز العصيدة، نجد أيضًا دقيق الذرة البيضاء، الناتجة بطحن نوع خاص من الذرة ذات اللون الأبيض الطبيعي (لأنها تتميز بعدم وجود الكاروتينات المسئولة عن اللون الأصفر/الأحمر) ومذاق مطابق جدًا لدقيق الذرة الصفراء.
 

خصائص الذرة:
 

  • غني بالنشا الذي يعتمد عليه جزء كبير من السعرات الحرارية الموجودة.
  • به كمية كبيرة من الألياف، التي تبطئ امتصاص السكريات وتساهم في الحفاظ على مستويات منخفضة من السكر في الدم
  • هو أقل بكثير من حيث السعرات بالمقارنة بحبوب أخرى مثل القمح والأرز
  • غني بالأملاح المعدنية مثل الكالسيوم، الحديد، المغسيوم، الفوسفور والبوتاسيوم وبه كمية منخفضة من الصوديوم
  • يحتوي على فيتامينات المجموعة ب وأ، وهو لذلك يُعد مضادًا للأكسدة (مفيد للبشرة والنظر)، وفيتامين ھ وفيتامين PP "النياسين"
  • يحتوي على مضادات أكسدة مثل الكاروتينات، وبشكل خاص الزياكسانثين (الموجود فقط في الذرة)
  • هو أيضًا مصدر للثيامين (فيتامين ب1)، الذي يساعد في الحفاظ على نشاط خلايا المخ المسئولة
  • فيتامين ب12 وحمض الفوليك الموجود في الذرة يقوم بدور وقائي ضد الأنيميا الناتجة بسبب نقص الحديد
  • لا يحتوي على الجلوتين

الأرز
 

الأرز هو بالتأكيد الغذاء الخالي من الجلوتين الأكثر استهلاكًا في العالم، يتم زراعته في أي مكان، يحتاج إلى الكثير من الماء ومناخ رطب لينمو.
 في الثقافة الشرقية، وبالمقارنة بالقمح، يستخدم دقيق الأرز في المجال الغذائي بشكل محدود جدًا حتى إذا كان يستخدم بشكل أكبر في تركيبة الأغذية الخالية من الجلوتين بفضل "نقائه" من الجلوتين.
 

خصائص الأرز
 

  • تحتوي حبوبه على النشا بشكل أساسي
  • البروتينات متواجدة بكمية محدودة (7%)، ولهذا فهي لا يمكنها تشكيل الجلوتين ويكون من الصعب جدًا إنتاج مكرونة الأرز
  • القيمة العضوية للبروتينات أكبر قليلًا بالمقارنة ببروتينات القمح؛ يحتوي على قيمة أكبر من اللايسين، الذي يمثل الحمض الأميني الأساسي في الحبوب
  • به محتوى منخفض للغاية من الدهون
  • به محتوى منخفض للغاية من الألياف
  • غني بالبوتاسيوم
  • يحتوي على القليل من الصوديوم
  • أكثر قابلية للهضم بالمقارنة بالمكرونة لأن النشا الموجود به يتكون من حبيبات صغيرة الحجم ولا يسبب الثقل بعد الأكل
  • له قدرة إشباع كبيرة لأن النشا يمتص الماء خلال الطهي حتى يتضاعف وزنه ثلاث مرات ولهذا فهو أقل من حيث السعرات الحرارية وهو أكثر إشباعًا من المكرونة
  • لا يحتوي على الجلوتين

الكينوا
 

الكينوا هو نبات ينمو على جبال الأنديز، حتى ارتفاع 4.200 متر، حتى في الظروف القاسية. وبالرغم من تميزه بخصائص مشابهة جدًا للشوفان والشعير والقمح وغير ذلك، فهو لا يُعد من الحبوب، ولكنه نبات عشبي ينتج بذور صغيرة.
  ينتمي إلى الفصيلة السرمقية (نفس فصيل الشمندر) ولهذا يمكن اعتباره من أشباه الحبوب.
 يتم تسميته "رئيس حبوب الإنكا"، بسبب خصائصه الفريدة (حتى منحت له منظمة الفاو للتغذية والزراعة بالأمم المتحدة الدور الرئيسي للوصول إلى الأمن الغذائي العالمي).
 

خصائص الكينوا
 

  • مغذي للغاية
  • مصدر للنشا مثل الحبوب
  • نسبة السعرات الحرارية تنتج أساسًا من الكربوهيدرات المركبة
  • به نسبة بروتينية كبيرة (بين 12 و18%)، وهي صفة رئيسية للكينوا، البروتينات تتجاوز بشكل واضح الكمية الموجودة في الحبوب الأخرى، والتي بالمقارنة بها تحتوي على القليل للغاية من البرولامين: البروتينات السامة في مرض السيلياك
  • يحتوي على بروتينات بقيمة عضوية مرتفعة بفضل تركيبته من الأحماض الأمينية، وهذا يرجع أساسًا إلى المحتوى المرتفع من اللايسين، الحمض الأميني الأساسي، الذي يكون عادًة قليل الوجود في الحبوب. اللايسين الموجود في الكينوا يتجاوز الضعف بالمقارنة بالقمح والذرة والأرز
  • مصدر جيد للألياف: سواء الذائبة، وهي مفيدة في ضبط مؤشر السكر والحد من الكولسترول، أو غير الذائبة، وهي مفيدة في ضبط وظائف المعدة
  • محتوى مرتفع من الأحماض الأمينية الأساسية. حمض اللينوليك هو أحد الأحماض الدهنية غير المشبعة الأكثر تواجدًا في الكينوا بما له من تأثيرات إيجابية متعددة على أمراض القلب والأوعية الدموية
  • يحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 6 وأوميجا 3، وهي أساسية حيث لا يمكن تصنيعها ولكن يجب تناولها من خلال الأطعمة
  • غني بالفيتامينات: الريبوفلافين (فيتامين ب2)، حمض الفوليك والثيامين (فيتامين ب1)،
  • مصدر ممتاز لفيتامين ھ، وهو أهم فيتامين مضاد للأكسدة
  • غني بالأملاح المعدنية، وبشكل خاص المغنسيوم، الفوسفور، البوتاسيوم، ولكن أيضًا الكالسيوم والحديد التي تُعد الأملاح المعدنية الأقل تواجدًا في المنتجات الخالية من الجلوتين
  • مصدر جيد لمضادات الأكسدة، التي تساعد في محاربة شيخوخة الخلايا وتجعلها عاملًا جيدًا للتخلص من الشوارد الحرة
  • يحتوي على مركبات الفلافونويد: الكيرسيتين والكامبفيرول، وهي جزيئات لها تأثيرات مضادة للالتهاب، ومقاومة للجراثيم والأورام
  • له خصائص تجعله مفيدًا في فقدان الوزن، لأن به مؤشر منخفض من السكر.
  • هو غذاء قلوي ذو تأثيرات مفيدة لانه يقلل من الحموضة التي تنتج في الغذاء الغني بالبروتينات الحيوانية، بهذه الطريقة يمكن تجنب الأمراض السرطانية للمعدة والقولون
  • لا يحتوي على الجلوتين

وسائل الاتصال

زورنا على مواقع التواصل الاجتماعي، لتظل متابعًا لآخر أخبار جرانورو!

pasta@granoro.it